مدونة
خلود أبوالعسل
This article is also available in English. Switch Language

درج الكلحة: ذكريات البلد القديم…الدرج الذي لا يمل منه

لمّا يكون جاي عبالك تعمل كل إشي بنفس الزمان والمكان، بدون ما تحتار خليك رايح على درج الكلحة! الدرج اللي تغزل فيه محمد درويش!


شوية دردشة عن درج الكلحة

مكون من ١١٢ درجة وهو أول أدراج شارع الملك حسين وبربط بين وسط البلد وبين جبل اللويبدة! اشتهر بهالاسم نسبة لعيلة الكلحة اللي كان عندها مطعم فيه بأوائل سنة الثلاثينات ميلادي، ولما تبلش تطلع الدرج رح تحتار بمتعة النظر بين اليمين والشمال بالعبارات والصور الفنية على حيطانه.


شو بتلاقي فيه؟

– أول ما تطلع رح تلاقي bookshop صغير بس متنوع بالكتب، الدفاتر، الملصقات، البروايز حتى تعليقات الدواوين موجودة!



– للشباب موجود صالون حلاقة أبو أحمد اللي بناديك بجملة “تعال احلق”.


– إذا حبيت تقضي ليلة بدرج الكلحة في فندق الريفيرا وهو واحد من أقدم الفنادق بوسط البلد.


– وبتقدر تعيش أجواء البلد القديمة من خلال “كافيه ذكريات البلد“.



– ولو عندك بريد أو شحنة موجود مكتب DHL كمان.


– وبعد كم درجة أجواء الهدوء والقراءة والثقافة بتلاقيها بـ “جدل للمعرفة والثقافة”.


– وبتقدر تتحلى قطايف من “أبو علي”.


– أمّا إذا جوّك كان فني ميّل على زيزفون Art Cafe المشهور بمنتجاته المصنوعة يدوياً وقعداته الخشبية.


– الأكل الشعبي اطلبه من مطعم عزوتي! اللي بعطيك فرصتك إنك تعزم المحتاجين على وجبة بالقيمة اللي بتختارها.


– وختام الدرج مسك مع محل ألوان باكسسواراته التقليدية المختلفة والشعبية.


مقالات ذات صلة