قوائم
رنيم عبدالرحمن
This article is also available in English. Switch Language

خمس شغلات ما بنعملهم إلا بالعيد

العيد قرب وكل سنة وإنتو سالمين وفي أشياء لازم كلنا نعملها لا إراديا كل عيد:

لبعد العيد هو أول اشي بنعمله تأجيل كل شي زي مواعيد الشغل والدايت اللي أكيد النية بتخربيه موجودة من قبل العيد وبنوعد بتزبيطة بعده وعشان نظام العيد اللي مش صحي بالمرة كون المنيو فيه كعك معمول وبينهم فنجانين قهوة.

هيك لحتى يجي وقت الشي الغريب التاني اللي لازم نشوفه عند الأكترية أكل اللحمة على الفطور اللحمة على الغدا اللحمة بين الوجبات.

وما ننسى انه الطلب من المطاعم طقس أساسي من طقوس العيد وأغلب الأمهات لازم ما تطبخ بالعيد وكل واحد جميلته عحاله لأنه راس المال متوفرعند الجميع والسبب بيرجع للإشي التالت.

واللي هو أحلى أشي بالعيد العيديات اللي بيفرح فيها الكبير قبل الصغير وكمية المصاري أنت وشطارتك وتجميعها بيختلف بين الخوان بنفس البيت كل حدا إله تسعيره الصغير غير الكبير وإزا في بنت أو شب بيشتغل لو بمية ليره خلص راحت عليه العيدية وممكن ينطلب منه يقوم بالواجب كمان .

ورابع شي اللي مو منطقي بالمره بس ما بنقدر نتخلى عنه كل عيد أنه نعمل زيارات لنفس الناس اللي زارونا وممكن نلاقيهم بالطريق ونوصل على بيتهم سوا وكمان نرجع نتضيف من ضيافة بتشبه كتير اللي ضيفناهم إياها عنا بالبيت وهيك بنضل لحتى يخلصوا كل الأهل والأصحاب.

وآخر شي بنعمله بالعيد وهو الوحيد اللي لازم يضل لكل أيام السنة وهوعمل الخير بنكون ناس لطيفين وممكن نتصالح مع ناس كنا زعلانين منهم اوعالأقل ممكن نكون واسطة لصلحة وبنقول كلنا هاي الجملة الشهيرة “يلا تصالحوا مهية الدنيا عيد”.